750 مليون دينار يتحملها الأردن سنوياً تجاه اللاجئين


750 مليون دينار يتحملها الأردن سنوياً تجاه اللاجئين

 

قال مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية في عمان وجيه عزايزة إن الرقم التقديري لما يتحمله الأردن حاليا تجاه اللاجئين الفلسطينيين سنويا يبلغ 750 مليون دينار.

 

وأكد عزايزة أن ذلك يقع ضمن التصور الأردني تجاه قضية اللاجئين الذي لا يتعارض مع حقهم السياسي في العودة والتعويض.

 

وأضاف في محاضرة له بعنوان اللاجئين الفلسطينيين والرعاية الأردنية  أمس الأول  في الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة أن التمييز بين الأردنيين وأبناء قطاع غزة يكون ضمن الشروط التي تتطلب رقما وطنيا فقط وغير ذلك يسمح لهم بالاستفادة من كافة الحقوق.

 

وحول الضغوطات التي تتعرض لها الاونروا للتخلي عن مسؤولياتها قال إن الأردن الدولة الأكثر نضجا في تعاملها مع موضوع الخدمة المقدمة للاجئين الفلسطينيين بالتوازي مع عدم  فصلها عن القضية السياسية المتمثلة بحق العودة للاجئ سواء أكان داخل المخيم أو خارجه والعالم تنبه لهذا الموضوع أخيرا.

 

وأكد عزايزة أن الخطاب السياسي الأردني تمسك بحقوق اللاجئين الفلسطينيين وعدها خطا أحمر لا يمكن التنازل عنها، فهي تقع في سلم اهتمامات جلالة الملك عبد الله الثاني وبقيت ركنا أساسيا في السياسة الأردنية الداخلية والعربية والخارجية.

 

وتطرق عزايزة إلى أوضاع اللاجئين في الدول العربية، مبينا أن الأردن كان له النصيب الأكثر منهم وقد شكلوا 42 بالمئة من إجمالي عدد اللاجئين الفلسطينيين البالغ حتى نهاية آذار من العام الماضي أربعة ملايين و766 ألف لاجئ في مناطق عمليات الاونروا الخمس.


إستطلاع رأي :

هل ماتت المصالحة أم مازالت حية ؟

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 31/12/2018