قطر تشتري 4 فنادق في فرنسا بـمبلغ 750 مليون يورو


قطر تشتري 4 فنادق في فرنسا بـمبلغ 750 مليون يورو

أحد الفنادق الفرنسية

البراق - وكالات

 

 

 

اشترت مجموعة قطرية 4 فنادق فرنسية بينها مارتينيز في كان وكونكورد لافاييت في باريس الشهيران، ما يعزز حضور الإمارة في قطاع الفنادق الفاخرة.

 
وقالت مصادر قريبة من الملف إن الفندقين الآخرين هما 'اوتيل دو لوفر' في باريس و'باليه دو لا ميديتيرانيه' في نيس (جنوب شرق)، بحسب وكالة 'رويترز'.
 
وتملك هذه الفنادق مجموعة 'ستاروود كابيتال' الأمريكية. وردا على سؤال لوكالة 'فرانس برس' في باريس، رفضت هذه الشركة التعليق على هذه المعلومات.
 
وذكرت صحيفة 'فيغارو' الفرنسية السبت أن المجموعة القطرية المستثمرة دفعت بين 700 و750 مليون يورو.
 
وأكد النقابي كلود ليفي لوكالة 'فرانس برس' أن لجنة العاملين في ستاروود كابيتال ستعقد اجتماعا الخميس المقبل لمناقشة بيع فنادق 'مارتينيز' في كان و'كونكورد لافاييت'.
 
وأضاف أن 'وعدا بالبيع وقع في الأيام الأخيرة وسيقدمون تبليغا أول في هذا الشأن الخميس 28 يونيو. منذ فترة يجري الحديث عن بيع وشيك للفنادق' الأربعة التي يعمل فيها 1200 موظف.
 
وتشمل عملية البيع استثمار فنادق أخرى لا تملك ستاروود مبانيها بينها كونكورد اوبرا في باريس ولا فيلا ماساليا في مرسيليا وكونكورد برليت واوتيل دي لا بي في جنيف.
 
وقال مصدر قريب من الملف طلب عدم كشف اسمه إن الجهة التي ستشتري هذه الفنادق الأربعة هي 'كتارا هوسبتلتي' (شركة قطر الوطنية للفنادق سابقا) التي تملك وتدير محفظة من الفنادق الفخمة في العالم.
 
وكانت هذه المجموعة أعلنت في مايو الماضي رغبتها في زيادة عدد الفنادق التي تملكها من 24 حاليا إلى أكثر من ستين بحلول 2030.
 
وتملك مجموعة قطرية أخرى هي الديار فندق رويال مونسو الذي تستثمره الشبكة السنغافورية رافلز التي أعادت فتحه في أكتوبر 2011 بعدما أغلق أكثر من عامين، الى جانب فندق بيننسولا الفخم الذي سيدشن في 2013 في باريس.
 
وكان فندق 'كارلتون' العريق في مدينة كان الفرنسية الواقعة على الكوت دازور، بيع في يناير الى المستثمر القطري غانم بن سعد آل سعد. 
 
واشترى المستثمر القطري الفندق من رجل الأعمال اللبناني توفيق أبو خاطر المقيم في موناكو وكان يعتبر أحد أصدقاء أمير موناكو الراحل رينييه. وقد ابتاع من مصرف الأعمال الأمريكي مورغان ستانلي في منتصف شهر مايو 2011 محفظة تضم سبعة فنادق من سلسلة 'إنتركونتيننتال'، من بينها فندق 'كارلتون'. 
 
وتملك قطر أيضا كامل أسهم نادي باريس لكرة اليد (100%) وكامل أسهم باريس سان جرمان لكرة القدم الى جانب حصص في مجموعات لاغاردير وفيوليا وفينسي وتوتال.

إستطلاع رأي :

هل ماتت المصالحة أم مازالت حية ؟

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 31/12/2018