ضابط إسرائيلي مشاركة حماس بالانتخابات القادمة خطر على إسرائيل


ضابط إسرائيلي مشاركة حماس بالانتخابات القادمة خطر على إسرائيل

ضابط إسرائيلي مشاركة حماس بالانتخابات القادمة خطر على إسرائيل

البراق - وكالات 

قال ضابط استخبارات إسرائيلي، إن "مشاركة حماس في الانتخابات البرلمانية الفلسطينية خطر على إسرائيل؛ لأنها حركة معادية مسلحة، ومشاركتها في الانتخابات محظورة بموجب اتفاقيات أوسلو، ويجب ألّا تحظى بالشرعية؛ لذلك يجب على إسرائيل أن تستخدم أدواتها في السلطة الفلسطينية لمنع الانتخابات، إذا لزم الأمر".

وأضاف يوني بن مناحيم، المسؤول السابق بجهاز الاستخبارات العسكرية-أمان، في مقاله على موقع زمن إسرائيل، أن "خبراء المخابرات يرون أن الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين فتح وحماس في محادثات إسطنبول لن تنفذ في النهاية، ولن تكون هناك انتخابات للمجلس التشريعي، رغم أنها ستكون المرحلة الأولى في العملية الانتخابية، وبعد ذلك ستكون انتخابات رئاسية وانتخابات مجلس وطني".

وأوضح بن مناحيم، أن "انتصار حماس في انتخابات 2006 جاء بسبب ضعف وفساد حركة فتح، وبسبب خطأ حكومة أريئيل شارون، حين وافقت على مشاركة حماس بالانتخابات، رغم أنه يتعارض مع اتفاقيات أوسلو، لكن شارون استسلم لضغوط الرئيس الأسبق جورج بوش الابن، وبعد عام، استفادت حماس من انتصارها في الانتخابات، وسيطرت على غزة".

 


إستطلاع رأي :

هل ماتت المصالحة أم مازالت حية ؟

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 31/12/2018