هنية يكشف تفاصيل جديدة حول صفقة تبادل الأسرى ويوجه رسالة لعباس


هنية يكشف تفاصيل جديدة حول صفقة تبادل الأسرى ويوجه رسالة لعباس

هنية يكشف تفاصيل جديدة حول صفقة تبادل الأسرى ويوجه رسالة لعباس

البراق - وكالات 

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، على ضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة، وأن تنهي مؤسسات المجتمع الحصار والخطر الإسرائيلي على القطاع

وقال هنية خلال لقائه في برنامج "بلا حدود، على قناة الجزيرة: "غزة استطاعت ان تشكل حماية للمجتمع الفلسطيني من جائحة كورونا بفضل اجهزتها الأمنية وإجراءات وزارة الصحة والداخلية".

وأضاف هنية ردا على سؤال برفض دعوة اللقاء القيادي برام الله: "حماس قدمت التنازلات لأي خطوة تنهي الخلافات الفلسطينية، ونحن بادرنا في آخر لقاء بالاتصال أو بالحضور، وأكدنا على ضرورة التحرك ضد صفقة القرن، ووقف الاعتداء على المقدسات والأرض والأسرى، لكننا لم نجد جدية حقيقية تترتب على هذه الاجتماعات".

وتابع: "أي دعوة تفتقر لأي جدية وغير متبنية لأي أجندات، لن تجدي نفعا".

وأوضح هنية أن "حماس مع أي اجتماع جدي لإنهاء الخطر عن القضية الفلسطينية، لكن مثل هذه الاجتماعات دون خطط أو إجراءات ودون جدوى وفقط للتصوير وبيانات ضعيفة، فهي مرة أخرى غير مجدية.

ودعا هنية عباس لاجتماع الإطار المؤقت لمعالجة الأوضاع السياسية الناتجة للمفاوضات العبثية، والاتفاق على استراتيجية وطنية تحدد المسار السياسي والمقاوم، ولترتيب الأوضاع جميعا تحت قيادة وطنية جامعة تحت منظمة التحرير.

وأكد على أن "أي اجتماع تحت حراب الاحتلال فهو غير مقبول، نحن نريد أن نوقف أي ارتباط مع أوسلو".

وطرح هنية، خطة حماس في مواجهة صفقة القرن، وأكد أنها تتكون من 3 عناصر: "الأول هو توحيد الشعب الفلسطيني ككل في مواجهة هذه الخطة وهي خطة الضم والاستيطان والتهويد".

وأضاف: العنصر الثاني: "إطلاق العنان للمقاومة الموسعة الشاملة ضد الخطة الاجرامية التي تديرها أمريكا مع العدو الصهيوني، في غزة والضفة".

وتابع: "العنصر الثالث هو بناء تكتل عربي إسلامي لشل دعم واسناد للموقف الفلسطيني الموحد في إفشال صفقة القرن، فالقضة منذ أن وقعت المأساة فهي ليست فلسطينية فحب بل عربية وإسلامية".

صفقة التبادل

وحول صفقة تبادل، قال هنية: " بعد أن أطلقت الحركة مبادرة، تحركت مصر للتوصل مع صفقة تبادل أسرى مع الاحتلال، لكن حتى اللحظة لم يحصل أن خرق في المفاوضات، لأن الاحتلال لا يملك أي جدية، ونجن متمسكون بطالبنا".

وأضاف: " لدينا أثمان يجب أن يدفعها الاحتلال، لتحقيق صفقة حقيقية، ولدينا أوراق يملكها القسام".

وأكد هنية أن أبرز مطالب الحركة في حال إتمام صفقة أسرى


إستطلاع رأي :

هل ماتت المصالحة أم مازالت حية ؟

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 31/12/2018