محلل سياسي يحذر من غدر الاحتلال رغم التهدئة


محلل سياسي يحذر من غدر الاحتلال رغم التهدئة

محلل سياسي يحذر من غدر الاحتلال رغم التهدئة

البراق - غزة

حذر محلل سياسي فلسطيني من غدر الاحتلال الإسرائيلي رغم إعلان وقف إطلاق النار بين المقاومة و"إسرائيل" خلال اليومين الماضيين.

وأطلقت سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، اسم "بأس الصادقين" على الرشقات الصاروخية والتي أطلقتها صوب المستوطنات الإسرائيلية.

وقال مدير مركز الدراسات الإقليمية أحمد أبو عامر، إن الاحتلال الإسرائيلي كان يخطط لتصعيدٍ عسكريٍ كبيرٍ في غزة خلال الساعات الماضية قبيل الانتخابات الإسرائيلية.

 

ولفت "أبو عامر"  إلى أن الاحتلال لن يمرر هذه الصفعة التي تلقاها من المقاومة بسهولة، مشيرًا إلى أن عدوانه على "دمشق" كان يخطط لعدوان كبيرًا، مطالبًا المقاومة الفلسطينية بالحذر الشديد.

وأوضح "أبو عامر" أن نتنياهو يبحث قبل أيام قليلة من الانتخابات التي ستجري في 2 مارس المقبل، عن أي عمل أمني أو عسكري لرفع أسهمه في تلك الانتخابات دون الانجرار إلى مواجهة مفتوحة قد تعصف بمستقبله السياسي.

وردّت المقاومة الفلسطينية على استهداف شابٍ فلسطيني شرق خانيونس "محمد الناعم" بقصف المستوطنات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة، بعشرات الصواريخ، فيم شن الاحتلال عدوانا على قطاع غزة، قصف فيها بطائراته الحربية عشرات المواقع المدنية، ما أدى إلى إصابة أكثر من 10 مواطنين.

 

إستطلاع رأي :

هل ماتت المصالحة أم مازالت حية ؟

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 31/12/2018