القسام الاحتلال لم يطالب من قبل بالجندي الإسرائيلي من أصول أثيوبية


القسام الاحتلال لم يطالب من قبل بالجندي الإسرائيلي من أصول أثيوبية

القسام الاحتلال لم يطالب من قبل بالجندي الإسرائيلي من أصول أثيوبية

البراق - وكالات 

نفت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس"، تسلمها أي طلبات من الاحتلال الإسرائيلي عبر الوسطاء، بشأن الأسير الإسرائيلي من أصول أثيوبية أبرهام منغستو المحتجز في قطاع غزة.

وقال مصدر في الكتائب لوكالة "روسيا اليوم": "لم تطالب الحكومة الإسرائيلية عبر أي من الوسطاء بفتح قضية المفقود أبراهام منغستو مع قضية أسرى العدو منذ اختفائه، ولم يتم إدراجه ضمن ملف المفاوضات نهائيا".

وأعلنت وسائل إعلام إسرائيلية في يوليو 2015 نبأ اختفاء منغستو، من ذوي الأصول الإثيوبية، داخل قطاع غزة في شهر سبتمبر عام 2014.

يشار إلى أن كتائب القسام أعلنت أسر جنود إسرائيليين من بينهم الجندي من قوات النخبة الإسرائيلية، أورون شاؤول، الذي وقع في كمين أعدته عناصرها خلال الحرب على غزة في صيف 2014، والملازم الأول هدار غولدن، بالإضافة إلى آخرين.

وتشترط الحركة  أن أي مفاوضات مع الجانب الإسرائيلي تتعلق بصفقة تبادل الأسرى، "لن تتم إلا بعد

الإفراج عمن أطلق سراحهم سابقا ضمن صفقة شاليط، بعد إعادة اعتقالهم".

وأعاد الاحتلال الإسرائيلي اعتقال عدد ممن أفرج عنهم ضمن الصفقة التي تمت عام 2011، وأفرج بموجبها عن ألف أسير فلسطيني محكوم عليهم بعقوبات مشددة مقابل إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي أسر عند حدود قطاع غزة صيف 2006.

وتشهد الأراضي المحتلة احتجاجات كبيرة بعد مقتل شاب إسرائيلي من أصل إثيوبي على يد أحد شرطة الاحتلال خارج أوقات عمله. 

ومنذ الاثنين الماضي أغلق متظاهرون يهود من أصول إثيوبية طرقات رئيسية في كافة أنحاء الاراضي المحتل’، وأشعلوا إطارات السيارات ونددون بما يرون من تمييز ضد اليهود من الأصول الإثيوبية.


إستطلاع رأي :

هل ماتت المصالحة أم مازالت حية ؟

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 31/12/2018