الاسرى يقررون التصعيد في سجون الاحتلال


الاسرى يقررون التصعيد في سجون الاحتلال

الاسرى يقررون التصعيد في سجون الاحتلال

البراق - وكالات 

 

قررت الحركة الوطنية الأسيرة تصعيد نضالها ضد مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي، والدخول في إضراب مفتوح عن الطعام، بدءًا من يوم الأحد المقبل، احتجاجا على استمرار إدارة سجون الاحتلال بتركيب أجهزة تشويش داخل السجون، وعلى الإجراءات القمعية التي تعرضوا لها مؤخرًا، بالإضافة إلى الظروف الإنسانية الصعبة التي يفرضها الاحتلال على الأسرى.

يأتي ذلك في إطار خطوات تصعيدية تدريجية للحركة الأسيرة، بدأت بحل التنظيمات الداخلية في السجون، وثم أعلنت أن الخطوة الثانية ستبدأ بالإضراب المفتوح عن الطعام، بدءًا من يوم الأحد المقبل 7 نيسان/ أبريل الجاري، بحيث يشمل إضراب أسرى جميع الفصائل الفلسطينية في مختلف السجون عن الطعام.

 

وستصعد الحركة الوطنية الأسيرة إضرابها بالتدريج، إذ يشمل الإضراب بداية الأطر القيادية، وبعد 10 أيام سينضم رموز الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، حيث سيشارك أكثر من 2000 أسير بالإضراب المفتوح عن الطعام، وهو ما سيهدد حياة العشرات منهم.

ويأتي الإعلان عن الإضراب مع تواصل التوتر داخل السجون، حيث ما زالت وحدات القمع الإسرائيلية المختلفة متواجدة داخل سجن النقب الصحراوي،


إستطلاع رأي :

هل ماتت المصالحة أم مازالت حية ؟

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 31/12/2018