تصريح صحفي صادر عن الامين العام لحركة المقاومة الشعبية الشيخ ابو قاسم دغمش


تصريح صحفي صادر عن الامين العام لحركة المقاومة الشعبية الشيخ ابو قاسم دغمش

تصريح صحفي صادر عن الامين العام لحركة المقاومة الشعبية الشيخ ابو قاسم دغمش

البراق - غزة 

 

في ذكرى يوم الارض: أكد على أن المقاومة الطريق الأمثل لإستعادة حقوقنا المسلوبة

الشيخ أبوقاسم: القائد أبو يوسف القوقا ترك بصمات واضحة في العمل المقاوم

قال الشيخ ابو قاسم دغمش الامين العام لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين ان القائد المؤسس ابو يوسف القوقا ترك بصمات واضحة في مسيرة العمل المقاوم على ارض فلسطين.

مشددا على دور القائد المؤسس بفكره المستنير والرائد في تطوير ادوات المقاومة المختلفة، التي لقنت العدو الصهيوني دروسا في البطولة والفداء.

جاء ذلك في معرض حديثه بمرور الذكرى السنوية ال13 لاستشهاد القائد ابو يوسف، والذي ارتقى شهيدا اثر محاولة اغتيال على يد العدو الصهيوني .

وجدد الامين العام للحركة تأكيده على المضي على ذات النهج الذي سار عليه اخوانه الشهداء، ومواصلة درب الجهاد والمقاومة حتى تحقيق احد الحسنيين اما النصر واما الشهادة.

وفي سياق آخر، اكد الشيخ ابو قاسم على ان المقاومة هي الطريق الامثل والاصوب لاستعادة اراضينا المحتلة وطرد اليهود منها.

وقال في يوم الارض، انه لا بديل عن مواصلة طريق الدماء من اجل عودة حقوقنا المسلوبة، وانه لا مكان لليهود فوق ارضنا التي ستعود عاجلا ام آجلا لاصحابها الحقيقيين.

مضيفا:" ان العدو الصهيوني يعرف مقاومتنا جيدا وان اي حماقة صهيونية ترتكب بحق شعبنا سنقابلها برد يوازي جرائمه ونقطع اليد التي تمتد على شعبنا، وإن أي اعتداء على المتظاهرين السلميين والمطالبين بحقهم بالعودة الى اراضيهم، سيكون لمقاومتنا الرد الاقوى والمناسب، الذي سيحول ليله نهارا، وعلى المغتصبين على حدودنا ان يرحلوا قبل ان تلتهمهم نيران صواريخنا المباركة.

مشددا في الوقت نفسه على ان الدماء الزكية التي سالت في هذا اليوم المبارك، تحتم علينا جميعا العمل من اجل استعادة الوحدة الوطنية،والوقوف خلف برنامج وطني مقاوم وموحد لمواجهة العدوان الصهيوني على شعبنا.

واضاف الامين العام للحركة، ان أي اتفاقات او قرارات لا تساوي الحبر الذي تكتب فيه، وهي لاتعترف بحقنا في ارضنا، وسنفشل اي محاولة للنيل من حقوقنا ونقف سدا منيعا وبكل حزم امام كل محاولات الخضوع والذل والتفريط .

داعيا الاشقاء في جمهورية مصر العربية والذين يقومون بجهد عظيم من اجل شعبنا وقضيته العادلة، الى مواصلة العمل من اجل تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية بين حماس وفتح، مؤكدين على دعمنا للخطوات المصرية الرامية الى ذلك.

وختم الامين العام تصريحه، بتجديد دعوته الى جماهير امتنا العربية والاسلامية، من اجل القيام بواجباتهم تجاه اخوانهم في فلسطين من دعم ونصرة لهم في اطار المعركة التي يخوضونها ضد الاحتلال الصهيوني .

 
 

 


إستطلاع رأي :

هل ماتت المصالحة أم مازالت حية ؟

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 31/12/2018