هكذا عقب مسئولون ومختصون إسرائيليون على إعلان التهدئة


هكذا عقب مسئولون ومختصون إسرائيليون على إعلان التهدئة

هكذا عقب مسئولون ومختصون إسرائيليون على إعلان التهدئة

البراق - وكالات 

 

هاجم مسؤولون ومختصون إسرائيليون مساء اليوم، الحكومة الإسرائيلية بزعامة بنيامين نتنياهو على خلفية إعلان التهدئة مع حماس.

واعتبر بعض المسؤولين والصحفيين الإسرائيليين أن إعلان التهدئة إهانة لـ"إسرائيل" وانتصار كبير لحركة حماس.

وقال الوزير وعضو حزب الليكود يوفال شتاينتس، بأنه "لا يوجد حل فعال وقوي لغزة".

ومن جانبه قال عضو الكنيست الإسرائيلي موتي يوغيف، أن "حماس هي التي نحدد القواعد وبهذا تكون حققت نوعاً من النصر، وبهذا لم نحقق ردعاً ضد حماس بغزة"، جاء ذلك رداً منه على قرارات الكابينت.

وأكد الصحفي الإسرائيلي عميت سيغل، "وقف إطلاق النار بهذه الطريقة هو انتصار واضع لغزة".

وكشف المحلل الإسرائيلي باراك را?يد، أن أحد كبار الوزراء قال له في نهاية اجتماع الكابينت، "لم يكن هناك تصويت على وقف إطلاق النار، وليبرمان وشاكيد وبينت وإلكين كانوا ضد وقف إطلاق النار، ولكن نتنياهو أراد تجنب القرار الذي وضع فيه وزراءه الأربعة صوتهم ضده".

وعلق عضو الكنيست ستاف شابير من المعسكر الصهيوني على انقسام الآراء داخل الكابنيت، قائلاً "حكومة نتنياهو لا تتخذ أي قرار استراتيجي ولا تهتم إلا بالقرارات التكتيكية التي لن تؤدي إلى تحسن حقيقي في الوضع على المدى الطويل".

يذكر أن، الاحتلال الإسرائيلي شن عدواناً كبيراً على قطاع غزة، ارتقى على إثره سبعة شهداء، وقصف خلاله عدد من المنازل والمؤسسات كان أبرزها فضائية الأقصى.


إستطلاع رأي :

هل ماتت المصالحة أم مازالت حية ؟

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 31/12/2018