بحر مستوطنات غلاف غزة لن تشعر بالأمن إلا بفك الحصار


بحر مستوطنات غلاف غزة لن تشعر بالأمن إلا بفك الحصار

بحر مستوطنات غلاف غزة لن تشعر بالأمن إلا بفك الحصار

البراق - غزة 

 

أكد النائب الأول للمجلس التشريعي أحمد بحر أن مستوطنات "غلاف غزة" لن تشعر بالأمن إلا بفك الحصار عن قطاع غزة.

وقال بحر، خلال كلمته أثناء مشاركته في مسيرات العودة شرق محافظة خانيونس، إن الأمن مقابل الأمن والهدوء وفك الحصار يقابله الهدوء، والدم بالدم، مبيناً أن غزة لا تخشى التهديدات الإسرائيلية، ومسيرات العودة حتى تحقق كامل أهدافها.

وحذر الاحتلال من ارتكاب أي حماقة بحق شعبنا ومتظاهري شعبنا بسلمية للمطالبة بحقوقهم في مسيرات ومخيمات العودة المنتشرة شرق قطاع غزة، محملاً الاحتلال المسئولية الكاملة عن أي تصعيد مؤكدا ان المقاومة سترد بقوة على أي حماقة إسرائيلية.

وأشار بحر إلى أن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، يثبت في كل جمعة قدرته على الاستمرار بقوة في مسيرات العودة، رغم تهديدات الاحتلال وتحريك دباباته على الحدود، ليعلن أنه من حقه العيش بحرية وكرامة كباقي شعوب العالم.

وبيّن أن الشعب أوصل رسالة لكافة أحرار العالم بأننا مصرون على فك الحصار أو الانفجار في وجه الاحتلال، مشدداً على أن بوصلة شعبنا ومقاومته لن تنحرف وهي موجهة فقط نحو الاحتلال.

وثمّن بحر الدور المصري الكبير في فك الحصار وتثبيت التهدئة والعمل المستمر والدؤوب لإنهاء الانقسام والوحدة على قاعدة الثوابت الوطنية والشراكة السياسية.


إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016