هآرتس الجيش يعارض مواجهة مع غزة ويدعو للصبر


هآرتس الجيش يعارض مواجهة مع غزة ويدعو للصبر

هآرتس الجيش يعارض مواجهة مع غزة ويدعو للصبر

البراق - وكالات 

 

كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية صباح الاثنين، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي ما يزال يعارض شنّ عدوان واسع على قطاع غزة في الوقت الحالي، داعيًا قادة حكومته للعمل على التهدئة والتوصل لتسوية مع "حماس".

وذكرت الصحيفة أن قادة جيش الاحتلال و"الشاباك" أعربوا خلال اجتماع "الكابينت" أمس الأحد عن اعتقادهم بأن "المواجهة في غزة ليست ضرورية"، وذلك في أعقاب تهديدات نتنياهو وليبرمان بشنّ عدوان على غزة حال استمرار التظاهرات السلمية قرب السياج الأمني شرقي القطاع.

ولفتت إلى أن جيش الاحتلال سيسعى لزيادة "المنطقة العازلة" بين المتظاهرين والسياج الأمني؛ لمنع حدوث اختراقات كما حدث يوم الجمعة الماضية.

ويوم الجمعة أعدم الاحتلال سبعة مواطنين وأصاب أكثر من 200 آخرين بجراح متفاوتة خلال قمعه للتظاهرات السلمية شرقي محافظات قطاع غزة، مدّعيًا أن المتظاهرين حاولوا اختراق السياج الأمني.

وخلال اجتماع "الكابينيت"، دعا قادة الجيش لمنع مواجهة عسكرية مع قطاع غزة حتى نهاية عام 2019؛ حيث من المتوقع أن يكون الحاجز الأرضي الذي سيحدّ من خطر أنفاق المقاومة جاهزًا.

وذكرت الصحيفة أن التقديرات الاستخباراتية الإسرائيلية تشير إلى أنه يجب العمل على التهدئة والتوصل إلى تسوية مع "حماس".

إدخال الوقود

في السياق، قالت الصحيفة إن جهات أمنية إسرائيلية انتقدت تصريحات ليبرمان بربط إعادة دخول الوقود لغزة بـ"الهدوء الأمني التام"، رغم دعمها لوقف إدخاله مؤقتًا.

ووفق أقوال منظومة أمن الاحتلال فإن الوقود ضروري لمتابعة الحياة في القطاع، وليس هناك خيار آخر سوى أن يتم نقله مجددًا في الأيام القريبة، بحسب الصحيفة.

وأشارت "هآرتس" إلى أنه من المتوقع أن تبحث حكومة الاحتلال و"حماس" عن تسوية بمساعدة وسطاء، تتيح التوصل إلى تفاهمات من دون أن يظهر أي من الطرفين كأنه تراجع.

وذكرت أن رئيس أركان جيش الاحتلال غادي أيزنكوت يعتقد أن سوريا ما زالت تشكل ساحة المواجهة الأهم لـ"إسرائيل"، وأنها تتطلب اهتمامًا خاصًا.

ومن المتوقع أن يجري رئيس المخابرات المصرية عباس كامل جولة زيارات نهاية الأسبوع الجاري بين عمّان، ورام الله و"تل أبيب"؛ لبحث الوصول إلى اتفاق تهدئة في غزة وإنجاز المصالحة الفلسطينية.

 

إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016