وقفة تضامنية مع الصحفيين الأسرى أمام سجن عوفر


وقفة تضامنية مع الصحفيين الأسرى أمام سجن عوفر

وقفة تضامنية مع الصحفيين الأسرى أمام سجن عوفر

البراق - الضفة المحتلة 

 

نظمت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، أمام سجن عوفر غرب رام الله، اليوم الأحد، وقفة تضامنية مع الصحفيين الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي، والأسير الصحفي المضرب عن الطعام علاء الريماوي.

وشارك في الوقفة ممثلون عن النقابة، وعدد من الصحفيين، وأهالي الأسرى.

وقال عضو الامانة العامة لنقابة الصحفيين عمر نزال لمصادر صحفية ، إن الوقفة تأتي رسالة إلى الصحفيين الأسرى بأن النقابة تقف إلى جانبهم، وتبذل كل ما في وسعها من أجل الافراج السريع عنهم.

وأضاف ان الصحفيين سيواصلون تأدية رسالتهم المهنية والوطنية مهما كلف ذلك من أثمان وتضحيات، إضافة إلى مواصلة رصد وتغطية جرائم الاحتلال.

ودعا نزال المؤسسات الدولية إلى تنفيذ قراراتها المتعلقة بحماية الصحفيين وحقوقهم، خاصة قرار مجلس الأمن رقم 2222 القاضي بتوفير الحماية الميدانية للصحفيين الفلسطينيين.

من جانبه، قال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين أمين شومان، إن الاحتلال باعتقاله للصحفيين يريد تكميم الأفواه ومنعهم من نقل حقيقة ما يجري على الأرض الفلسطينية من جرائم وانتهاكات مستمرة.

أما زوجة الأسير المضرب عن الطعام الصحفي علاء الريماوي منذ 30 تموز الشهر الماضي، دعت إلى ضرورة كفالة وحماية حقوق الصحفيين من خلال الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، مطالبة بالتحرك العاجل للإفراج عن الصحفيين الأسرى.

يذكر أن 31 صحفيا يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي.


إستطلاع رأي :

هل ماتت المصالحة أم مازالت حية ؟

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 31/12/2018