عائلتا هدار و آرون تهاجمان نتنياهو وتصفانه بالمستسلم


عائلتا هدار و آرون تهاجمان نتنياهو وتصفانه بالمستسلم

عائلتاهدار و آرون تهاجمان نتنياهو وتصفانه بالمستسلم

البراق - وكالات 

 

هاجمت عائلتا الجنديين الإسرائيليين الأسيرين لدى المقاومة الفلسطينية بغزة "شاؤول أرون" و"هدار جولدن"، اليوم الأحد، رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" قبيل عقد اجتماع المجلس الوزاري المصغر "الكابنيت" الذي سيبحث مقترحًا للتهدئة.

وقالت العائلتان في مؤتمرٍ صحفيٍ عُقد في مدينة القدس المحتلة: "اتفاق الاستسلام مع غزة لا يشمل الجنود والمدنيين، نتنياهو استسلم لإرهاب البالونات والطائرات الورقية، نتنياهو مشارك في اتفاق استسلام ولم يطلب أي شيء بالمقابل".

 وطالبت العائلتان وزراء "الكابنيت" بعدم السماح بتمرير أي قرار يسمح بالتوصل لاتفاق مع حركة "حماس" دون أن يتضمن في المرحلة الأولى عودة "جثث الجنود"، وفق تصريحهم.

ودعت والدة الجندي شاؤول أرون، حكومة الاحتلال بعدم منح حماس أي انجاز قبل عودة الجنود.

من جهته، قال والد الجندي غولدن إن الاجتماع للكابنيت اليوم مجرد استعراض مسرحي وأن "نتنياهو" و"ليبرمان" وقعا على اتفاق مع حماس، واصفا ذلك الاتفاق بأنه "استسلام دون أي مقابل".

 

إستطلاع رأي :

هل ماتت المصالحة أم مازالت حية ؟

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 31/12/2018