إدارة ترامب تعد خطة اقتصادية للمساعدة في حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي


إدارة ترامب تعد خطة اقتصادية للمساعدة في حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

إدارة ترامب تعد خطة اقتصادية للمساعدة في حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

البراق - وكالات 

 

أعلن البيت الأبيض، أن الخطة التي تعكف إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على إعدادها لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، هي شاملة وتتضمن كذلك خطة اقتصادية قوية للمساعدة في الحل.

وقال مسؤول في البيت الأبيض في تصريح صحفي، اليوم الخميس، إن مبعوثي الرئيس الأمريكي يعملان أيضا بشأن مجموعة من المقترحات الأكثر تفصيلا حتى الآن للخطة الشاملة.

ولم يتم حتى الآن تحديد موعد للإعلان عن الخطة. وكان ترامب يأمل في الكشف عنها في وقت سابق من هذا العام، لكن قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إلى هناك أثار توترات في المنطقة.

وأوضح المسؤول أن المبعوثين طلبا من الزعماء في المنطقة رسم خطوط عريضة للنتائج التي يمكنهم قبولها، والتي يمكن أن يقبلها الطرف الآخر، فيما يتعلق بكل قضية من قضايا الخلاف.

ولم يكشف البيت الأبيض بعد عن أي تفاصيل تذكر بشأن "خطة السلام"، التي أثارت جدلا وشكوكا حتى قبل الكشف عنها.

ويقول الفلسطينيون إنهم فقدوا الثقة في إدارة ترامب كوسيط عادل وقاطعوا عملية السلام منذ إعلان واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر الماضي.

وتأتي مقترحات ترامب نتاجا لجهود دبلوماسية في عواصم المنطقة قام بها المستشار في البيت الأبيض، صهر ترامب، جاريد كوشنر، والمحامي جاسون غرينبلات.

وفشلت محاولات سابقة لرؤساء أمريكيين للتفاوض من أجل إرساء السلام بين إسرائيل والفلسطينيين بسبب خلافات حول وضع القدس والحدود.


إستطلاع رأي :

هل ماتت المصالحة أم مازالت حية ؟

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 31/12/2018