إدانة دولية وعربية لقمع إسرائيل مسيرات العودة على حدود غزة


إدانة دولية وعربية لقمع إسرائيل مسيرات العودة على حدود غزة

إدانة دولية وعربية لقمع إسرائيل مسيرات العودة على حدود غزة

البراق - وكالات 

 

توالت ردود الفعل العربية والدولية المنددة بالتصعيد الإسرائيلي ضد المظاهرات السلمية التي نظمت اليوم في قطاع غزة بالذكرى الـ42 ليوم الأرض، والذي أسقط 15 شهيدا ومئات الجرحى، بينما طلبت الكويت عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن.

وأدانت الجامعة العربية "بأشد العبارات" ما قامت به القوات الإسرائيلية، من تعامل وحشي مع المظاهرات التي انطلقت في غزة لإحياء الذكرى الـ42 ليوم الأرض مما أفضى إلى سقوط أعداد من القتلى ومئات المصابين في قطاع غزة.

 وحمّل الوزير المفوض محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام الاحتلال المسؤولية القانونية والسياسية والأخلاقية عن هذه الأرواح التي أُزهقت، مشددا على أن "الترهيب لن يؤدي إلى قمع الفلسطينيين، بل سيقود في النهاية إلى انفجار الوضع".

كما حملت الحكومة الأردنية إسرائيل المسؤولية عمّا جرى لانتهاكها حق التظاهر السلمي واستخدامها للقوة المفرطة ضد أبناء الشعب الفلسطيني العُزّل.

ودعا الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني المجتمع الدولي للنهوض بمسؤولياته في الضغط على إسرائيل للالتزام بمسؤولياتها كقوة قائمة بالاحتلال، ومعالجة الأزمة الإنسانية التي يعاني منها قطاع غزة.

 من جهتها نددت وزارة الخارجية التركية بشدة باستخدام إسرائيل القوة المفرطة في مواجهة المظاهرات السلمية، معربة عن قلقها إزاء سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية.

وطالبت الخارجية التركية "إسرائيل" بالتوقف فورا عن استخدام هذه القوة التي تزيد من حدة التوتر في المنطقة، داعية المجتمع الدولي الى تحمل مسؤوليته في ثني "إسرائيل" عن الاستمرار في نهجها العدواني.

كما أعربت قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين، لاستخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص في مواجهة تظاهرات سلمية بقطاع غزة، معتبرة التصعيد العسكري الإسرائيلي الخطير، انتهاكا صارخا للمواثيق والقوانين الدولية.

وطالبت وزارة الخارجية في بيان اليوم المجتمع الدولي ومجلس الأمن بتحمل مسؤولياته ولجم آلة الحرب الإسرائيلية وسياسة العقاب الجماعي التي تتبعها قوات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وتوفير الحماية للمدنيين الأبرياء، مؤكدة دعمها للشعب الفلسطيني الشقيق.

وأدان الأزهر بشدة قمع "قوات الاحتلال الصهيوني الوحشي للمظاهرات والمسيرات السلمية التي نظمها أبناء الشعب الفلسطيني بمناسبة الذكرى الـ (42) ليوم الأرض".

وشدد في بيان على دعمه ومساندته الكاملة للشعب الفلسطيني في نضاله المشروع من أجل استعادة أرضه المحتلة، وانتفاضته الباسلة ضد سياسة مصادرة الأراضي والتهويد التي تنتهجها قوات الاحتلال، مؤكدًا أحقية الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

بدورها، أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلق موسكو العميق من التقارير عن ارتفاع عدد الضحايا والجرحى في قطاع غزة، نتيجة لإجراءات الجيش الإسرائيلي، ودعت الخارجية الروسية في بيان الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى ممارسة ضبط النفس وتجنب الأعمال التي يمكن أن تسبب أضرارا للأبرياء.

 

إستطلاع رأي :

هل ماتت المصالحة أم مازالت حية ؟

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 31/12/2018