المقاومة الشعبية تشارك بمسيرة محافظة غزة نصرة للقدس


المقاومة الشعبية تشارك بمسيرة محافظة غزة نصرة للقدس

المقاومة الشعبية تشارك بمسيرة محافظة غزة نصرة للقدس

البراق - غزة 

 

المقاومة الشعبية تشارك بمسيرة محافظة غزة نصرة للقدس

شارك الامين العام لحركة المقاومة الشعبية الشيخ ابو قاسم دغمش وقيادات من الحركة وجماهيرها في مسيرة دعت لها حركة حماس في محافظة غزة بعد صلاة الجمعة مباشرة وبمشاركة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية وقيادات من الحركة, نصرة للقدس ورفضًا للإعلان الأميركي بشأنها.

وجدد القيادي في حماس وعضو كتلتها البرلمانية مشير المصري في كلمته نهاية المسيرة، تعهد الحركة بالعمل على إسقاط إعلان ترمب وصفقة القرنن قائلا: "هذه الجماهير وهذه الأمة التي خرجت لنصرة القدس، جاءت اليوم لتجدد قسمها الخالص بألا يمر قرار ترمب كما أقسم القائد أبو العبد (إسماعيل هنية)".

وأضاف: "جئنا اليوم لنؤكد أن القدس كانت ولا تزال شرارة الانتفاضات على مر التاريخ".

وشدد على أن كل القرارات الأمريكية والصهيونية لن تغير من قاموسنا الشرعي بأن القدس هي قبلتنا الأولى، ومحال أن يملك العدو شبراً أو ذرة تراب منها.

ووجه التحية للجماهير التي تعبر عن ثورتها في كل مكان، في الضفة والقدس وغزة والداخل والمحتل، مطالبا باتجاه كل الجهود العربية والإسلامية لنصرة القدس أمام العدو الموحد للعالم العربي والإسلامي.

وأكد أن الاحتلال على أرض فلسطين ما هو إلا حالة طارئة على قضيتنا الفلسطينية وإنه إلى زوال بإذن الله.

وشدد على أن الدفاع عن القدس واجب شرعي وقومي وأن الأمة الإسلامية والعربية مطالبة اليوم للدفاع عن العاصمة الأبدية لفلسطين.

وقال: إن الدفاع عن المسجد الأقصى والقدس هو بمثابة الدفاع عن المسجد الحرام والمسجد النبوي"، مضيفا "على الجميع أن يدرك أن من يخذل القدس سيخذله الله تعالى".

وطالب بالتوافق على إستراتيجية فلسطينية موحدة قائمة على تحقيق المصالحة الفلسطينية لمواجهة التحديات التاريخية الطارئة على مدينة القدس.

وأكد أن المطلوب من حركة فتح هو أن تقوم بخطوات إيجابية مماثلة لما قدمته حركة حماس في سبيل المصالحة.

كما طالب الحكومة أن تتحمل مسؤولياتها كاملة في قطاع غزة بعيداً عن العنصرية والحزبية، وإلا فإن شعبنا سيحاسبها.

وقال: "على حكومة التوافق رفع العقوبات الانتقامية عن شعبنا في قطاع غزة، ليس مقبولاً أن تقوم الحكومة بخنق شعبها في غزة".

 


إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016