مجلس التعاون الخليجي يعلق على تقرير الأمم المتحدة بشأن اليمن


مجلس التعاون الخليجي يعلق على تقرير الأمم المتحدة بشأن اليمن

مجلس التعاون الخليجي يعلق على تقرير الأمم المتحدة بشأن اليمن

البراق - وكالات 

 

أعلن مجلس التعاون لدول الخليج العربية، السبت، عن رفضه للإحصائيات التي ذكرت في تقرير الأمم المتحدة، قئلا إنها مستقاة من مصادر غير موثوقة وموالية لجماعة الحوثي وصالح.

وعبر عن أمله في أن تستند الأمم المتحدة في تقاريرها على مصادر ذات مصداقية وموثوقية، وأن تراجع هذه المعلومات والإحصائيات والتصنيفات في ضوء ذلك.

ونوه الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبد اللطيف بن راشد الزياني، بحرص دول التحالف من أجل الشرعية في اليمن على تفادي الأضرار على المدنيين والأطفال في اليمن.

وأكد أن التحالف ملتزم بالقوانين الإنسانية الدولية في عملياته العسكرية والإجراءات التي ينتهجها في هذا الشأن.

من جهتها، أعربت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن تحفظها على التقرير الأممي بشأن الأطفال في اليمن، لعدم دقة المعلومات الواردة فيه التي استندت على مصادر مضللة.

وأكد الأمين العام للمنظمة يوسف بن أحمد العثيمين ضرورة الالتزام بالمنهجية الموضوعية في إعداد مثل هذه التقارير للحفاظ على مصداقية الأمم المتحدة.

وأوضح العثيمين، أن المنظمة كانت تأمل في أن ينقل التقرير بأمانة الأسباب الرئيسية التي أدت لتدخل قوات التحالف العربي في اليمن، بعد انقلاب صالح والحوثي على السلطة الشرعية في اليمن وتهديد السلم والأمن في المنطقة وارتكابهما لجرائم ضد المدنيين والأطفال واستخدامهم كدروع بشرية، في خرق واضح للقوانين الدولية والإنسانية?.?

وقال إن دول التحالف العربي بقيادة السعودية تحرص على سلامة المدنيين اليمنيين بمن فيهم الأطفال، وهي تعمل على إعادة الشرعية ومكافحة الإرهاب في اليمن، وتعد من أكثر الدول تقديما للمساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني.

وأضاف أن دول التحالف تبذل جهدا مقدرا لدعم عملية السلام التي يقودها مبعوث الأمم المتحدة بهدف الوصول لتسوية سياسية وفق المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216.


إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016