الشيخ أبوقاسم : تحية لكل أبناء شعبنا في ثورة الغضب نصرة للاقصى وأدعو الامة الاسلامية لدعم المقاومة ب


الشيخ أبوقاسم : تحية لكل أبناء شعبنا في ثورة الغضب نصرة للاقصى وأدعو الامة الاسلامية لدعم المقاومة ب

الشيخ أبوقاسم : تحية لكل أبناء شعبنا في ثورة الغضب نصرة للاقصى

البراق - غزة 

في رسالة وجهها الأمين العام لحركة المقاومة الشعبية الشيخ المجاهد أبوقاسم دغمش " نصرة للاقصى " .

أكد بأن ما شاهده العالم من مئات الالوف والملايين التي خرجت من داخل فلسطين بكل مدينة وشارع وتحدي وصمود في وجه الاحتلال الصهيوني .

وما كان من الدماء الطاهرة التي روت ارض فلسطين بعطر الحرية للشهداء والجرحى على حدود الوطن وعتبات المسجد الاقصى ما هي الا رسالة التحدي والصمود والمضي في طريقنا نحو الجهاد والمقاومة وصولا لتحرير كامل فلسطين دون التخلي عن شبر واحد منها باذن الله .

وشدد الشيخ ابوقاسم بأن اصرار العدو ببقاء البوابات الالكترونية والاعتداء على المتظاهرين السلميين بكل المحاور يفرض معادلات ميدانية جديدة وواجبات على فصائل المقاومة حال استمر كل ذلك .

كما توجه بالشكر لكل العواصم والدول العربية والاسلامية وكل بقعة في العالم خرجت لنصرة الاقصى الذي هو قضية امة وليس للفلسطينيين وحدهم وبذلك توجه بدعوته لكل الامة العربية والاسلامية وأحرار العالم بمد الشعب الفلسطيني والمقاومة بالمال والسلاح لتعزيز صموده والاستمرار في مشروع الثبات والجهاد والمقاومة والتحرير .

وثمن الشيخ ابوقاسم كل محور ودولة وجماعة وقفت وساندت شعبنا وقضيتنا العادلة سواء بالموقف أو الكلمة او الدعم بكافة أشكاله دون شروط سوى الاستمرار بالمقاومة ومقارعة الاحتلال ودحره عن أرض فلسطين .

كما تقدم الشيخ ابو قاسم بالتحية للمجاهد عمر العبد منفذ عملية الرد السريع في مستوطنة حلميش والتى ادت لمقتل 3 صهاينة .

وفي ختام رسالته اكد بأن المقاومة في فلسطين ستبقى صمام الامان للحفاظ على الثوابت والدفاع عن الشعب والحفاظ على كرامته رغم كل المؤامرات التي تحاك لاضعافها او انتزاع المواقف منها ولن يكون منا الا موقف ثابت لايتغير وهو الجهاد والمقاومة حتى التحرير.

وعهدنا الوفاء لدماء الشهداء وعدم الاعتراف بالكيان الصهيوني المحتل على ارض فلسطين مهما قدمنا من تضحيات ومهما اشتد علينا الحصار وثقتنا بالله ثم شعبنا ومقاومتنا لن تتغير.

 


إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016