حماس تتوعد الموساد وعملاءه في غزة


حماس تتوعد الموساد وعملاءه في غزة

مشير المصري

البراق - غزة

 

 

تعهد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مشير المصري بأنّ غزة لن تكون آمنة للموساد الإسرائيلي وعملائه، وقال إن اليد التي وصلت إلى الأسير المحرر مازن فقها ستُبتر.

جاءت تصريحات المصري خلال مهرجان أقامته الفصائل الفلسطينية في شمال قطاع غزة في الذكرى الحادية والأربعين ليوم الأرض.

واعتبر المصري أن إحياء هذه الذكرى رسالة تأكيد على تمسك الشعب الفلسطيني وفصائله بالحقوق والثوابت الفلسطينية ورفض التفريط بأرضه ومقدساته، مشددا على أن "الحقوق الفلسطينية لا تسقط بالتقادم والشعب الفلسطيني مصر على المضي في طريقه والتمسك بحقوقه نحو تحرير كامل أرضه ومقدساته".

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل اتهم في وقت سابق إسرائيل باغتيال فقها، مؤكدا أن الصراع سيبقى مفتوحا، وأنه "إذا كانت إسرائيل تغير قواعد اللعبة، فقيادة الحركة بكل مكوناتها العسكرية والسياسية تقبل التحدي ولا تبالي".

وكانت حماس قد توعدت بالرد بشكل قاس على اغتيال فقها وبالطريقة المناسبة التي توازي حجم هذه الجريمة.

وفي سياق متصل أكدت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة أن قرارها تقييد سفر المواطنين إلى الخارج جاء في إطار التحقيقات الجارية في عملية اغتيال الأسير المحرر مازن فقها.

وكانت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية قد طالبت حماس بالتراجع عن هذا القرار، وأعربت عن قلقها من تداعيات القرار القاضي بوضع قيود على حرية السفر، ومنع فئات محددة من المواطنين من التنقل عن طريق معبر بيت حانون (إيريز).

واستشهد فقها (38 عاما) يوم الجمعة الماضي على يد مسلحين مجهولين قرب منزله في منطقة تل الهوى جنوب غرب مدينة عزة.

وفقها من قادة حماس في الضفة الغربية المحتلة، وأبعدته إسرائيل إلى غزة بعدما أفرجت عنه ضمن صفقة تبادل العام 2011.

 


إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016