المقاومة الشعبية تنعي القائد فقها وتحمل الاحتلال مسؤولية اغتياله وتطالب الداخلية بملاحقة الجناة


المقاومة الشعبية تنعي القائد فقها وتحمل الاحتلال مسؤولية اغتياله وتطالب الداخلية بملاحقة الجناة

المقاومة الشعبية تنعي القائد فقها وتحمل الاحتلال مسؤولية اغتياله وتطالب الداخلية بملاحقة الجناة

البراق - غزة

 

 

نعت حركة المقاومة الشعبية وجناحها العسكرى كتائب الناصر صلاح الدين , في تصريح عاجل الشهيد القائد الاسير المحرر مازن فقهاء والذي اغتيل مساء اليوم الجمعة في مدينة غزة , والذي لم يشهد له الا جهاده وعظيم بصماته بأكبر العمليات البطولية ضد العدو الصهيوني والذي لم يتوقف للحظة عن المضي في طريق المقاومة والاعداد والتخطيط لما يبشر ويشفي الصدور لشعبنا من جرائم العدو الغاشم .

 
واننا في حركة المقاومة الشعبية وكتائب الناصر نحمل الاحتلال الصهيونى وعملائه المسئولية الكاملة لاغتياله , ونطالب الاجهزة الامنية بغزة لحماية الجبهة الداخلية وتصفية كل العملاء اذناب الاحتلال وحماية ظهر المقاومة .
 
كما طالبت الحركة وكتائبها في بيانها , المقاومة بالاستعداد التام لما هو قادم ضد العدو الصهيوني بعد جريمة الاغتيال الجبانة والتي تعيد للذكرى عملية الاحتلال لاغتيال الشهيد الزواري بتونس.

 


إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016