الاحتلال يفرج عن الشيخ صلاح دون الإبلاغ عن مكانه


الاحتلال يفرج عن الشيخ صلاح دون الإبلاغ عن مكانه

الاحتلال يفرج عن الشيخ صلاح دون الإبلاغ عن مكانه

البراق - القدس المحتلة

 

 

أفرجت مصلحة السجون الإسرائيلية، صباح الثلاثاء، عن رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح، دون أن تحدد المكان الذي أفرج عنه، واكتفت بالقول إنه لا يتواجد داخل أسوار سجونها.

وقال محامي صلاح، خالد زبارقة لمصادر صحفية ، إن مصلحة السجون أبلغتنا صباح اليوم أنها أفرجت عن الشيخ صلاح الساعة السادسة والنصف، وأنه غير متواجد في السجون".

وأكد أن إدارة السجون رفضت إعطاء أي معلومات حول اطلاق سراح الشيخ رائد، ولم يتصل بأي من أفراد عائلته أو أقاربه.

من جانبه، أفاد المحامي عمر خمايسي ، أنه وخلال عملية البحث عن الشيخ رائد، وصلت معلومات مؤكدة تفيد بتواجد الشيخ صلاح قرب محطة باصات في "تل أبيب"، وأنه كان متواجدًا في أحد المطاعم هناك، واستقل أحد الباصات.

وأكد أن طاقم الدفاع وأهالي الشيخ في طريقهم الأن إلى "تل أبيب" للقاء الشيخ صلاح.

بدوره، اعتبر المحامي زبارقة، أن هذ التصرف من قبل إدارة السجون وطريقة إطلاق سراح الشيخ رائد، غير مبرر ولا أخلاقي، وهو مخالف لكافة القوانين.

وتجمهر المئات من المواطنين وأقارب الشيخ صلاح منذ ساعات الصباح أمام سجن "رامون" بانتظار معلومات جديدة عن مكان تواجده، وإذا ما كان تم إطلاق سراحه بالفعل أم لا.

يُذكر أن صلاح بدأ بتاريخ 8 أيار/ مايو العام الماضي قضاء عقوبة جائرة 9 أشهر، بعد إدانته بما يسمى "التحريض على العنف"، في خطبة "وادي الجوز" يوم الجمعة في القدس المحتلة، قبل عشر سنوات.

 


إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016