استشهاد لاجئ وقصف مخيمات فلسطينية بسورية


استشهاد لاجئ وقصف مخيمات فلسطينية بسورية

استشهاد لاجئ وقصف مخيمات

البراق - وكالات .

 

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية إن اللاجئ الفلسطيني سامر محمد مسعد إبراهيم، قضى جراء قصف استهدف طريق السد في درعا جنوب سورية.

وذكرت المجموعة في بيان صحفي اليوم الخميس، أن عدد ‏اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا منذ بداية الأحداث في سورية وصل إلى (3120) ضحية.

إلى ذلك، شهد ‏مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين بحلب، سقوط قذيفة هاون على الحارة الجنوبية منه، اقتصرت أضرارها على الماديات، مما أثار حالة من التوتر بين أبناء المخيم نتيجة تجدد القصف على منازلهم.

وأكدت المجموعة أن المخيم تعرض للقصف وسقوط ثلاث قذائف هاون على أطرافه الغربية، إضافة إلى تدهور الأوضاع الأمنية في المناطق المتاخمة للمخيم.

يذكر أن العديد من أبناء مخيم النيرب يشاركون القتال إلى جانب النظام السوري، كما أن وجود المقر الرئيسي لمجموعات "لواء القدس" الموالية للنظام في المخيم، وضَع المخيم وأبناءه محط سخط لمجموعات المعارضة المسلحة.

وفي السياق، تعرضت بلدة ‏المزيريب جنوب سورية التي يقطنها نحو ثمانية آلاف وخمسمائة لاجئاً فلسطينياً، لقصف مدفعي من جانب الجيش النظامي السوري، الذي قصف يوم أمس عدة بلدات مجاورة لبلدة المزيريب في مسعى منه لاقتحامها.

يُذكر أن أهالي بلدة المزيريب يعيشون حالة من التوتر والغليان بسبب استمرار تعرض البلدة ومحيطها للقصف بالبراميل المتفجرة وقذائف الهاون، ما أسفر عن سقوط عدد من الضحايا والجرحى، بالإضافة إلى دمار هائل في المباني والممتلكات.


إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016