طلبة يخترعون جهاز "بريل كيبورد"للمكفوفين وبتكلفة قليلة


طلبة يخترعون جهاز "بريل كيبورد"للمكفوفين وبتكلفة قليلة

طلبة يخترعون جهاز "بريل كيبورد"للمكفوفين

البراق - وكالات .

 

حسب المخترعين، فإن تكلفة الجهاز قليلة جدا مقارنة مع الأجهزة الأخرى الخاصة بالمكفوفين، إذ كلفهم المشروع خلال تجهيزه 200 دولار عدا عن الجهد المبذول، وبالتالي فإن تكلفة الجهاز للفئة المستهدفة ما يقارب 400 دولار امريكي. 

 

اخترع ثلاثة طلاب من كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في الجامعة العربية الامريكية، الجهازا يسهل التواصل بين الأشخاص المكفوفين مع المبصرين وهو "البريل كيبورد".

ويسمح الجهاز، الذي قدمه الطلبة ضياء دراوشة واسراء شلبي ومالك امام كمشروع تخرج،  للمكفوفون إجراء المراسلات الكتابية والمخاطبة مع المبصرين.

تقول الطالبة إسراء شلبي، هذا الاختراع يحول لغة البريل الخاصة بالمكفوفين الى اللغتين العربية والانجليزية .

من خلال جهاز يتكون من 14 مفتاح شبيه بلوحة مفاتيح جهاز الحاسوب، ومفتاحين، أحدهما لتحويل اللغة، والآخر يجعل الجهاز ناطقا يقرأ ما كتب، مشيرة، إلى أن استخدام هذا الجهاز له طريقتان.

إما أن يعمل بشكل منفصل ويقوم بإنشاء وقراءة ملفات باللغتين، اما الجانب الاخر بإمكان استخدامه كلوحة مفاتيح يتم شبكه مع جهاز الحاسوب للكتابة.

بدوره، أوضح الطالب ضياء دراوشة، أن الهدف من إنشاء هذا المشروع تسهيل التواصل بين الأشخاص المبصرين مع المكفوفين، حيث يحول الجهاز لغة البريل الى لغة يفهمها المبصر والعكس صحيح.

فالمبصر يقرأ ما يكتبه الكفيف والأخير يسمع ما كتبه المبصر، مشيرا الى ان ما يميز الجهاز انه يدعم اللغة العربية، وإن صنع في الخارج فإنه لا يعترف إلا باللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى أن تكلفته قليلة جدا مقارنة مع الأجهزة الأخرى الخاصة بالمكفوفين، مبينا، أن المشروع كلفهم خلال تجهيزه 200 دولار عدا عن الجهد المبذول، وبالتالي فإن تكلفة الجهاز للفئة المستهدفة ما يقارب 400 دولار امريكي. 

الطالب مالك إمام تطرق الى الصعوبات التي واجهها الفريق، حيث قال، انها كثيرة لكن أبرزها صعوبة إحضار القطع الإلكترونية من خارج فلسطين، ووصل بعضها في الوقت الضائع، ومنها لم تصل نهائيا .

فأوجدنا البديل بشكل مؤقت، بالإضافة الى ان لغة الجهاز المعروفة هي الإنجليزية وواجهنا صعوبة في برمجة الجهاز إلى اللغة العربية، وأكد أن الفريق لن يتوقف هنا بل سيقوم بتطوير الجهاز حتى يتم الاستغناء عن طابعة البريل التقليدية.

وأوضح، أنه يتمنى أن يسجل جهاز بريل كيبورد براءة اختراع باسم الفريق وان يستخدمه كل الأشخاص المكفوفين في العالم.


وحول براءة الاختراع أشار عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات الدكتور معاذ صبحة إلى أنه سيتم تقديم ما قام به الطلبة الى مسابقة ابداع، والتي تنظمها شركة ابداع حيث تقوم بتسجيل براءات الاختراع.

حيث تقدم الشركة تمويلا ماليا بقيمة 25 ألف دولار لإنتاج نموذج ناجح اولي وبعد ذلك يتم مساعدة الشركة الناشئة لاستجلاب الدعم الكافي لإنتاج منتجات يتم طرحها في الأسواق، مؤكدا ان الجهاز فاعل لتطبيقه عمليا والاستفادة منه ليكون منتج فلسطيني يباع في الأسواق العالمية.

 


إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016