تحذير من كارثة مائية في غزة


تحذير من كارثة مائية في غزة

مواطنون يصطفون للحصول على ماء صالح للشرب في قطاع غزة

البراق - غزة

 

 

 قال رئيس سلطة المياه الفلسطينية، مازن غنيم، الاثنين، إن أزمة مياه غير مسبوقة بانتظار قطاع غزة خلال الفترة القريبة القادمة في حال لم يتم إقرار مشروع تحلية المياه في القطاع.  

وأضاف غنيم، في بيان صحفي، صادر عنه، "نحتاج سنوياً 45 مليون متر مكعب لقطاع غزة، وهذا لن يتم إلا بإنشاء محطة تحلية لمياه البحر في القطاع سريعاً".   وحذّر من التباطؤ أو عدم إنشاء مشروع التحلية في غزة "لما له من آثار كارثية على أبناء شعبنا في القطاع الذي يبلغ تعداده 1.8 مليون نسمة".  

وتعاني غزة من أزمة مياه الشرب، خاصة بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع، التي أتت على العديد من مصادر المياه الجوفية، بحسب سلطة المياه الفلسطينية.   وطرحت سلطة المياه، مطلع الشهر الجاري، مشروعاً لإقامة محطة تحلية مياه في غزة، بتكلفة 500 مليون دولار أمريكي، نصفها لمحطة التحلية، وحوالي (140 مليون) للخط الناقل وحوالي (35 مليون) لتأهيل الشبكات الحالية، كما يحتاج المشروع لزيادة إنتاجية الكهرباء إلى حوالي (40 مليون دولار) إضافة إلى احتياجات أخرى للبنية التحتية، وفق البيان.  

وتوقّع رئيس سلطة المياه أن يتم إنجاز المشروع في غضون ثلاث سنوات، "من تاريخ إقراره وتوفير التمويل اللازم الذي يُقدر بنصف مليار دولار".  

وقال غنيم أن تدخلاً شخصياً من الرئيس الفسطيني محمود عباس، قد تم، بإجراء اتصالات مع الأطراف الدولية لتوفير التمويل اللازم لإنجاز مشروع تحلية المياه في القطاع.  

وتابع المسؤول الفلسطيني أن اتصالات دولية جرت مع الحكومة الإسرائيلية للحصول على ضمانات بعدم التعرض لمحطة التحلية المركزية، الذي يجري التخطيط لإنشائها، إلا أن الجانب الاسرائيلي لم يعط إجابات بعد بالخصوص.


إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016