قراصنة انترنت فلسطينيون يقتحمون إذاعة صهيونية


قراصنة انترنت فلسطينيون يقتحمون إذاعة صهيونية

عملية اختراق للحسابات

البراق - رام الله

 

 

قال موقع "يديعوت احرونوت" الصهيوني، اليوم الثلاثاء، إن قراصنة انترنت فلسطينيين اقتحموا محطة إذاعة (تل أبيب)، ونقلوا رسائل حادة اللهجة، مستخدمين مفاهيم مثل "مقاتلو الحرية".

وأكدت الإذاعة صحة هذه المعلومات، وقالت إن هذا اقتحام محدود للموقع، وعادت الأمور لسابق عهدها.

 وعرف القراصنة أنفسهم باسم "انون كودرز"، وأكدوا تمثيلهم للفلسطينيين، وكتبوا: "نحن هنا دائما، لنعاقب ولن نصمت.. نحن صوت المنسيين، مقاتلو الحرية".
 
وأكد القراصنة بأن هدفهم الرئيس هو الصهيونية والصهاينة.

ونفى القراصنة سعيهم إلى الشهرة، وقالوا إنهم يريدون الدفاع عن كبرياء المسلمين الذين يتواجدون في كل مكان، وكتبوا: "سندخل إلى فلسطين قريبا، والفلسطينيون في قلوبنا".

يشار إلى أن القراصنة لم يتمكنوا من اقتحام البث الإذاعي؛ بل اقتحموا فقط موقع الإذاعة في الشبكة العنكبوتية.

وهذه ليست المرة الاولى التي يقتحم فيها قراصنة مؤيدون للفلسطينيين مواقع إعلامية صهيونية؛ إذ اقتحموا خلال العدوان الأخير على قطاع غزة بث التلفزيون "الصهيوني" "القناة العاشرة" و"القناة الثانية"، وتمكنوا من التشويش لفترة قصيرة على البث، وبثوا موادَّ دعائية.

 


إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016