أخطر وحدات العدو فشلت في رصد منزل محمد الضيف؟


أخطر وحدات العدو فشلت في رصد منزل محمد الضيف؟

محمد الضيف

البراق - وكالات

 

 

فشلت الوحدة 9900 التكنولوجية التي يعتمد عليها الجيش الصهيوني في متابعة ورصد الأهداف الخاصة بوسائل تكنولوجية متطورة، في إعطاء معلومات دقيقة عن منزل القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف.

وتعتبر أبرز مهام الوحدة 9900 تحليل الصور ووضع الخرائط والاستخبارات القائمة على معلومات ضوئية متوقعة، وقد استخدمت هذه الوحدة في رصد المنزل الذي كانت توجد به عائلة القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف خلال الحرب الماضية.

ورصدت الوحدة المنزل عبر الأقمار الصناعية وطائرات المراقبة والاستشعار التي كانت تحلق في المكان بشكل متواصل، وقد نقلت المعلومات التي لديها عن المنزل ومعالمه وتفرعاته والمكان المتوقع أن تكون فيه العائلة داخله.

وقدمت 9900 لقيادة الجيش الصهيوني تحليل للمعلومات الميدانية والصور التي التقطت عبر الأقمار الصناعية وطائرات الاستطلاع التي شملت معلومات حول الطبيعة الجغرافية والسكانية المحيطة بالمكان والأضرار المتوقعة في حال نفذ الهجوم على الموقع.

وقد أوكلت لقسم الخرائط وتحليل المعلومات في الوحدة مهمة رسم خريطة تفصيلية لمكان تنفيذ العملية وبقية احتياجات الجيش الصهيوني.

واستخدم العدو تصوير ثلاثي الأبعاد ورسم خرائط للمنزل الذي كانت توجد به عائلة الضيف مقدمة من قبل الوحدة 9900 والذي يمكن أن يحول التصوير العادي لثلاثي الأبعاد لأي مجسم يتم تصويره.

الفشل الكبير لهذه الوحدة أن المعلومات التي قدمتها لم تؤدي للنيل من الهدف الكبير، ما يمثل خيبة كبيرة لها ولجهة تنفيذ العملية.

 

إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016