حكومة غزة تصف ما يجرى في مخيم اليرموك بالجريمة الكبرى


حكومة غزة تصف ما يجرى في مخيم اليرموك بالجريمة الكبرى

شهداء من مخيم اليرموك

البراق - وكالات

 

طالبت الحكومة الفلسطينية في غزة أحرار العالم ومنظمات حقوق الانسان التدخل السريع لإنهاء أزمة اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك بسوريا، واصفة ما يجري في المخيم بـ"الجريمة الكبرى".

 

وقال مسئول ملف اللاجئين في وزارة الخارجية بغزة يوسف المدلل خلال برنامج لقاء مع مسئول الذي يعقده المكتب الاعلامي الحكومي الأحد : " لا يمكن أن نقبل بموت الناس جوعا في مخيم اليرموك، وقتل هؤلاء وحصارهم هي محاولة لاجتثاث اللاجئين لأنهم يشكلون رمزية واضحة للقضية الفلسطينية".

 

وأضاف المدلل :" أن يمنع دخول المساعدات للمخيم جريمة كبرى يجب أن يوضع لها حد، فالمساعدات تصل إلى ابواب المخيم ثم ترجع، والأطفال يموتون هناك لنقص الدواء والطعام".

 

وطالب المؤسسات الدولية ومنظمات العالم الحر بالتدخل السريع لانقاد اللاجئين في اليرموك وكل مخيمات اللجوء بسوريا، مناشدا منظمة المؤتمر الاسلامي بالتواصل مع النظام السوري لرفع الظلم عن المخيمات الفلسطينية.

 

ولفت مسئول ملف اللاجئين في وزارة الخارجية إلى تواصل حكومته مع الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الاسلامي لإيجاد حل سريع لهذه المشكلة المستعصية، مؤكدا وجود قصور واضح في حل هذه المشكلة.

 

كما دعا المدلل منظمة التحرير الفلسطينية أن تأخذ دورها في حماية اللاجئين في سوريا، مبينا أن المنظمة أنشأت في البداية لقضايا اللاجئين وعودتهم إلى أراضيهم.

 

وحمل المدلل العالم الحر الساكت عن تلك الجرائم، والجهات التي تتآمر على اللاجئين بسوريا المسئولية الكاملة عن حياة اللاجئين الفلسطينيين هناك، مستهجنا غياب الحل لهذه القضية حتى اللحظة على الرغم من مرور أكثر من 180 يوما على حصار المخيم.


إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016