مصطفى زيتوني اللاعب الذي رفض "ريال مدريد وفرنسا" لأجل الجزائر


مصطفى زيتوني اللاعب الذي رفض "ريال مدريد وفرنسا" لأجل الجزائر

اللاعب الجزائري الدولي السابق مصطفى زيتوني

البراق - وكالات

 

 

توفي اللاعب الجزائري الدولي السابق مصطفى زيتوني، ليل السبت الأحد بمدينة نيس الفرنسية عن 86 عاما بعد صراع مع المرض.

 

زيتوني الذي اشتهر برفضه في خمسينات القرن الماضي اللعب في صفوف ريال مدريد والمنتخب الفرنسي من أجل الدفاع عن ألوان "فريق جبهة التحرير"، قد لا يعرفه الكثيرون اليوم.

 

وانطلقت مسيرة زيتوني بالجزائر إبان الاستعمار الفرنسي، وبالتحديد ضمن فريق سانت أوجين، في نهاية أربعينات القرن الماضي قبل أن ينضم إلى صفوف نادي كان (جنوب شرق فرنسا) في 1953 ثم موناكو في 1954. وكان مدافعا قويا لديه فنيات كبيرة إلى درجة أن الصحافة الفرنسية توقعت أن يكون ضمن تشكيلة "الديوك" في نهائيات كأس العالم 1958 بالسويد إلى جانب ريمون كوبا وجوست فونتين.

 

لكن مصطفى زيتوني رفض دعوة المنتخب الفرنسي كما أنه رفض الانضمام إلى ريال مدريد، والذي كان يلعب فيه آنذاك اللاعب الأسباني الأرجنتيني الشهير ألفريدو دي ستيفانو، وفضل الاستجابة إلى نداء القلب والوطن. وبرفقة لاعبين جزائريين آخرين، بينهم رشيد مخلوفي وعبد العزيز بنتيفور، التحق زيتوني بتونس في 1958 لتشكيل "فريق جبهة التحرير الوطني" الجزائري، لينطلق الأخير في جولة عالمية رياضية وسياسية الهدف وراءها الترويج لكفاح الشعب الجزائري ضد فرنسا من أجل نيل الاستقلال. وخاض الفريق عشرات المباريات في مختلف أنحاء العالم.

 

وبعد حصول الجزائر على استقلالها، كان زيتوني أحد عناصر المنتخب الوطني قبل أن يعتزل اللعب.


إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016