من نحن


هويتنا :
نحن شبكة إعلامية إخبارية فلسطينية نعمل على معالجة ومتابعة كافة القضايا السياسية والأحداث الميدانية واليومية على مدار الساعة ملتزمين في ذلك المصداقية والدقة والسرعة.
نوجه خدمتنا لشعبنا الفلسطيني أولاً ولأمتنا العربية والإسلامية ولأحرار العالم ولكل مهتم في الشأن الفلسطيني و كافة مستخدمي الانترنت في شتى أنحاء العالم.
إنتماءنا :
هو إنتماء بكل تأكيد لديننا الإسلامي الحنيف وأمتنا العربية ولقضيتنا الفلسطينية العادلة .
رسالتنا :
العمل على فضح ممارسات كيان الاحتلال " الإسرائيلي " العنصرية ، وتذكير شعوب العالم بالقضية الفلسطينية الأصيلة ، والقدس المحتلة ، وأسرانا البواسل في معتقلات الاحتلال ، وإبراز معاناة الشعب الفلسطيني ، ومناهضة التيارات التي تحاول عبر إعلامها المسموم النيل من صورة المقاومة الفلسطينية ، وتشخيص القضية الفلسطينية في القضايا الاجتماعية ، حتى ينسى العالم بأسره أن فلسطين محتلة من بحرها إلى نهرها .
كذلك نتصدى للتحديات الإعلامية المعاصرة مع المحافظة على الدقة والمصداقية والنزاهة بما يمكن من صناعة نموذج إعلامي متميز قادر على تقديم رؤية صحيحة لمواجهة التحديات .
أهداف الموقع :
يعمل طاقم شبكة البراق على تحقيق مجموعة من الأهداف أهمها:
* عدم التفريط والحفاظ على الثوابت الفلسطيني.
* كشف وفضح ممارسات كيان الاحتلال العنصرية وتسليط الضوء على معاناة المعتقلين في معتقلات الاحتلال ، ومعاناة شعبنا الفلسطيني  في الداخل والشتات .
* دعم خيار المقاومة من خلال ابراز دور المقاومة في تحرير الارض وحشد الراي العام حولها .
* العمل على تطوير القدرات المهنية و المتخصصة في المجال الإعلامي.
سياستنا :
ان نكون في خدمة شعبنا ومقاومتنا الباسلة وان نكون عوناً لهم ، وأن نكون حياديين وايجابيين في تحقيق المصالحة الوطنية ، فلا دور لنا سواء سياسي أو إعلامي في نبش الماضي الأليم ، أو التفنن في صناعة الفتن بالانحياز .
دورنا توعية الجمهور الفلسطيني والعربي بخطورة التطبيع والاعتراف بدولة " إسرائيل " او الاتفاق حول أراضي 67 او 48 ، ففلسطين كل فلسطين نطمح بها ، ثم بلورة رأي عام مستنير مسلح بالرؤية الواضحة ، ودورنا تذكير المجتمع الفلسطيني والعربي والعالم بفلسطين تراثاً و حاضراً .
شبكة البراق تحاول مواجهة الأحداث وفق كل الاحتمالات الممكنة ، والعمل على حل الأزمات التي يواجهها شعبنا المحتل بدورها الإعلامي .

تعزيز الانتماء الوطني من خلال ربط المواطن بتاريخه ، بالإضافة إلى تعزيز انتماء الفلسطينيين للأمتين العربية والإسلامية.
في الختام ان ما نقوم بنشره وماينشر عبر صفحاتنا وشبكتنا هو خيـــــر دليل على نزاهتنا و صدق كلمتنا وعدل قضيتنا وقوة عزيمتنا .


إستطلاع رأي :

هل تتوقع نجاح لقاءات المصالحة في قطر

تاريخ انتهاء الاستفتاء : 29/02/2016